الغرباء يعلقون فى أعمدة الانارة

هذه صورة لساقى محمد مسلم الذى كان يعيش فى كترمايا مسلوب الروح والكرامة وبالاضافة معلقا فى عمود انارة . قتل بالشك ومثل بجثته لانه تم اتهامه فى جريمة قتل عجوزين واثنين من احفادهما وهى جريمة بشعة ايضا.
فى كترمايا جريمتين بشعتين
ذبح عجائز واطفال مسالمين ايضا تعذيب - قتل و تمثيل بجثة رجل لمجرد الاتهام
الجريمة الاولى ثارت من اجلها قرية ولسوء الحظ وجدوا غريبا حملته الشرطة الذنب قبل ميعاد الذنب
اتهام شبه عشوائى بناء على صحيفة سوابق
ليس للتوبة هنا دخل او اى من الامور الغيبية ،يكفى ان تشير باصبعك فى هذه الاجواء الملتهبة على رجل ربما كان له تاريخ اسود تاب ام لم يتب فهذا امر مرجعه لمن تاب اليه لتفتك به جموع الضباع المتلهفة للوثب اى جريح او مصاب.
ضرب الرجل وهو مكبل وملقى على الارض ، طعن ،تم زرع وتد فى حلقه، جرد من ملابسه ،ضرب بالاحذية ، قتل ، طافوا به ، سحلوه ، واخيرا علقوه على عمود ليلتقطوا له صورا تكمل صور العدالة لديهم وربما بعد قليل ستطوف بالبلوتوث على كل التليفونات مصحوبة بعنوان عدالة كترمايا ، وسيبدو غريبا وقتها ان يفكر احدهم ماذا لو كان الفاعل ذلك الضبع الذى يرتدى فانلة داخلية فى الصورة؟
سيبدو سؤالا خارج السياق مطروح من شخص غبى
ماذا لو كان احد اهل القرية وله عزوة تمنعه؟
هل كان سيترك؟ونسمع صوتا يصيح فى القوم فلنترك الامور للعدالة
ثمة قضاء ومعامل طبية تثبت الجريمة او تنفيها
لو كان له اخوة هل كان سيعلق فوق عمود الانارة؟
هل كانوا سيتشفون به حتى اخر صورة فى كاميرا الموبايل
لله امر الغرباء

0 comments:

Popular Posts

عالماشى

لا ترهبوا طرق الهداية أن خلت من عابريها
ولا تأمنوا طرق الفساد و إن تزاحم سالكوها ..
عبد الرحمن الشرقاوى

زوار

Followers

Total Pageviews