سنمتحن فى دمائنا

فى اول مرة يمارس فيها الانسان القتل كان اخوه الضحية وفقد ادم النبى ابنه
وفطر ابن نوح قلب ابيه بكفره
وتوسط ابراهيم لابيه فكادت الغضبة ان تناله
واتاه امر بذبح ابنه ليكتمل اختباره
ويوسف القاه اشقاء قلبه فى الجب فاختبر بفعلتهم نبيين يعقوب ويوسف
وفى اول مرة توسط نبى عند الله ليمنح النبوة لاخيه كان موسى وصار هارون نبيا
وفى عائلة كريمة وسمت امراءة كريمة بشرفها لانها انجبت نبيا بغير اب معروف
وكان العم بئس العدو لسيدى محمد عليه الصلاة والسلام
ومات ابناءه الذكور اطفالا
وصارت سنة كونية ان نمتحن فى دمائنا
وان المقربين هم اصحاب الابتلاء
اصبروا

احتفظوا بالباقى من حزنى

عندما تحين ساعتى
احفروا لقبرى عمقيا
والا سوف اعود
وغطونى بكل ما تملكون
اهيلوا على التراب والصمت
ادفنوا غضبى بعيد عنى لو تقدرون
او سيثور عليكم زملائى المقبورين
اقطعوا لسانى واحرقوه
فهو سيطوف بكل البيوت
حتى بعد ان اموت
حين اغادر....
غيروا معالم بيتى كى يناسنى ابنائى
غيروا اسماء الشوارع
وعلامات البيوت
كسروا مراّتى
فالمرايا احيانا تحفظ الوجوه
وادفنونى بعيدا
او عميقا
واحتفظوا بالباقى من حزنى
فانا الان لست حزين

فيصل - تحرير والعكس قبيح

لان سائقى ميكروبصات فيصل- التحرير اصبحوا مثل قراصنة الصومال ولاننى صامت ومهذب مثل طفل ولست احمل بترولا ولا امريكيا ولاننى احيانا اخرى اشبه بيت على المحارة وافقد خبراتى فقد تكون النهاية بان اقتل احدهم ليكون عبرة للاخرين
وقد افجر ميكروباصا اخر
لانه لا يجوز ان ينتهى كل صباح استيقظ فيه مبكرا لاداء عملا ما بخناقة وسط صمت الصحبة الذين ينزلون بمنتهى الهدوء فى الدقى ليركبوا ميكروباص اخر للتحرير
ولا يجوز ان يقرر اغلبهم-السائقين- فى نهاية اليوم وانا ذاهب للبيت انه سيذهب فقط للطالبية ويتركنى قبل محطتى
ولانه لا يجوز ان يعرض على كل يوم شحط طول بعرض بقفا بعقل وبيفهم انه يرجعلى الاجرة او نصفها حسب تفكيره واقنعه انى لا افاصل فى سعر التوصيلة فهو ليس تاكسى وانا لست قفص
ليس منطقيا ان كل امراءة تركب بجوار السائق يحسبها فرصة مواتية لممارسة الجنس
لا يجب ان اسمع مايسمعونه من اغانى
لست مضطرا ان اخبره كل يوم انه ان لم يكمل فيجب ان يذهب الى قسم الدقى لنحرر محضرا
يارب ليس كل يوم
والا سأفجر نفسى فى احدهم يوما ما

حرب مصرية اثيوبية ... والنبى ضحكت وانا مش عايز

فى موقع العربية تقرير لطيف عن احتمالية قيام مصر بحرب ضد اثيوبيا انطلاقا من اراضى السودان كتبه فراج اسماعيل ولانه يشبه تقارير حرب 67 فى نوعية العرض والمقارنة بين قوة مصر واثيوبيا والسودان ورأى اسرائيلى فى التسليح المصرى لزوم التحبيش والتجييش واللعب على الحبال وخلق انجاز بالباطل لنظام عريان ملط معملش حاجة فى حياته ومش هيعمل.
وهو فى اجماله يشبه التقارير الاعلانية
والنبى يا بهوات ياللى بتكتبوا
احترموا نفسكوا بقه .. لا مصر هتحارب ولا انجازات الجيش لمبارك يد فيها لانه مرغم والا كان من زمان قاعد فى فيلا فى المملكة فى ضيافة اى حد من ولاد سعود اللى هوا فتح لهم مصر كارخانه
من حول سيناء من رمز التحرر الوطنى الى كعبة الحشاشين لا يحارب من اجل الماء بل يتفاوض حتى اخر قطرة من دم شعبه
فعظمته بيشرب ايفيان ولما بيتعور الناس هى اللى بتنزف
صباحات يا عربية

ملحوظة عن التفعيص والرهرطة والدلدلة

فى مدونة بنت خيخة واى كلام تحدثت صاحبتها عن موضوع الزوجة الثانية وكان ملخص وجهة نظرها ان الراجل غالبا هو اللى غلطان لانه نتيجة" تفعيصه "عمال على بطال يحدث "دلدلة "و"رهرطة" فى جسد الزوجة لا ينفع معه "شفتشى" ولا" محزء" ولا "ملزء" . ورغم انى متابع معجب لهذه المدونة الا ان الموضوع مستفز فى طريقة تصويره للمشكلة والصورة الذهنية المنطبعة للرجل فى هذه التدوينة
وتستطيع ان تخرج بالتصور التالى ان الرجل شخص مابيصدق انه يتجوز عشان يتحول من رجل يعمل ويعول اسرته -التى يكونها بالزواج وممارسة ما يمارسه الازواج لكى ينتج اطفال سيصبحون مستقبل الاسرة-الى رجل مفعاص لا يترك فرصة الا ويشارك فى جريمة دلدلة ورهرطة اجزاء زوجته التى استلمها على سركى وهى مشدودة
ولانك تتخيل ان الرجل يترك رياضته المفضلة الى رياضة التفعيص التى تصبح عنده فى اهمية كرة القدم لدرجة تجعله بطل اوليمبى حاصل على ميدالية ذهبية فى التفعيص ما ان ينتهى من تفعيص كيلو الطماطم اللى اتجوزهم حتى يشترى كيلو جديد يفسده
وهذه الصورة الذهنية التى تتركها التدوينة فى ذهنك مغلوطة بقدر ماهو مغلوط التصور ان كل شخص مسئول عن جسد شريكه .
ومسئول عن ذوقه العام ومسئول عن فهم كل شخص لدوره الذى يقوم به فى الحياة
فالمراءة مسئولة عن جسدها ومسئولة عن ملابسها ومسئولة ايضا عن الحمل والولادة والارضاع والعمل المنزلى ومعلش هنضغط عليكوا شوية كمان ونقول انها مسئولة ان تتحمل "تفعيص جوزها " -الا لو اصدر"مجلس المراة" قانون ينص ان يفعص الرجل مرة واحدة فى الشهر وباقى الشهر يتم تقييد يديه خلف ظهره وربط الفكين ليتم التحكم فى مقدار فتحهم وغلقهم- فرغم ان الغربيات يتم "تفعيصهن" الا ان اغلبهن يحتفظن برشاقة اجسادهن وعلى الاقل رونقهن ورغم انهن ينجبن ويرضعن الا انهن لا يلبسن الجلاليب الكستور رغم برودة الجو هناك وفضائل الكستور المعروفة فى مقاومة البرد
المرأة يا سيدتى مسئولة عن بيتها ومسئولة عن الحمل والترضيع "للاسف" وتتزوج من اجل هذا ومسئولة عن فتح شهيته للجنس التى ترغب به قدر ما يرغب به زوجها ومسئولة ان تكون جميلة قدر ما تستطيع ومسئولة ان تصبح رشيقة لنفسها قبل اى شخص اخر
مسئولة ان تحترم مسئوليتها والا يتحكم فيها العقل المتسلط الراغب فى تسيير الامور كما تحب
مسئولة ايضا عن تربية الابناء لان هذه طبيعة الكون وليس مؤامرة كونية ضدها كما ان الرجل مسئول ان ينفق عليها وعلى ابنائه ومسئول ايضا عن جسده والاهتمام بها
مسئول عن القتال كل يوم فى عمله والعودة متأخرا ليجد ما يسر نظره وليس الجلابية الكستور- رغم بالغ احترامنا للكستور- الزوجة الجيدة
تجعل مهمة زوجها فى الزواج من اخرى صعبة ان لم تكن مستحيلة حتى لو كان يملك المال
فما الذى سيدفعه لتلك المخاطرة؟
من سيدفعه لترك ابنائه؟
ما الذى سيجبره على ترك امرأة تحبه وتتفهمه؟
بحسب نظريتك سيدفعه التفعيص فى قوام اخر مشدود باعتبار انه سوبر مفعاص على وزن سوبر مان بيفعص فى اى حاجه يقابلها
وبحسب هذا الاستنتاج ايضا لو كانت العملية تفعيص ... هل اسهل على الزوجة ان يتزوج عليها ام يمارس التفعيص خارج الاطار الشرعى؟
ملحوظة : امتلكت عقلى هذه الامور ولم استطع ان اكتبها فى تعليق لان اعجاب خرافى فى التعليقات بالتدوينة لدرجة انى شعرت ان التعليق بغير هذا سيصبح صراخ فى وجه رجل اصم

مثلى من يعرف الانتظار؟

فى ساحات الانتظار تنقسم الاشياء
تململ جلسة
ليصبح جحيم تلفت
ينقسم الغضب
الاحباط والحزن
وحده الصبر يطير
وانا فى كل المواعيد حضرت باكرا
لم اجدك
فأنتظرت
فى ميلادى جئت مبكرا
وتركت امى قبل الميعاد
واصر ابى ان يتركنى قبل الميعاد
وقبل ميعادى عرفت ساحاتك ايها الملل
ومرة اخرى ومرات انتظرت
مثلى من.. يعرف الانتظار؟
عددت مقاعد ساحاتك
داعبت اطفال الاخرين
عددت الذاهبين
والاّتين
اكلت هناك
شربت
يئست
وبقيت
اقول لنفسى " ليس مجال لتأخير اكثر"
وغضبت
لما لم يحلل موعدى
فهربت
وهدأت فعدت
والمرة تلو المرة
اكون المبكر الوحيد
مثلى من .... يعرف ساحات الانتظار؟
منتظر مزمن
اصفرت اوراقى وهى جديدة
فما ادراك وشمس المنتظر التى تتعمد رأسه؟
مثلى من ..... يعرف ساحات الانتظار؟
انا من انتظرت كل من لن يأتوا
ولن يكونوا
فالقدر يعشق ان تنتظره
مثلى من .... يعرف ساحات الانتظار؟
فأنا منتظر ابن منتظر
واسكن وطنا منتظرا
مثلى من يعرف ساحات الانتظار؟
فأنا فى كل الاحوال اظهر اولا
لكنى أمل قبل ان يحين الدور

أنا العاشق سئ الحظ

أنا العاشق سئ الحظ
نرجسة لي وأخرى علي
أمرّ على ساحل الحب. ألقي السلام
سريعاً.
وأكتب فوق جناح الحمام
رسائل مني إلي
.كم امرأة مزقتني
كما مزق الطفل غيمه
فلم أتألم ، ولم أتعلم .
ولم أحم نجمه
من الغيم خلف السياج القصيّ.
أمرّ على الحب كالغيم في خاتم الشجره
ولا سقف لي، لا مطر
أمر كما يعبر الظل فوق الحجر
وأسحب نفسي من جسد لم أره
وأحمل قلبي قميصاً على كتفيّ
أخاف الرجوع الى أي ليل عرفته
أخاف العيون التي تستطيع اختراق ضفافي
فقد تبصر القلب حافي
أخاف اعترافي
بأني أخاف الرجوع الى أيّ صدر شربته
فألقي بنفسي في البئر .. فيّ.
أنا العاشق السئ الحظ.
قلت كلاماً كثيراوسهلاً عن القمح
حين يفرّخ فينا السنونو
وقلت نبيذ النعاس الذي لم تقله العيون
ووزعت قلبي على الطير حتى يحط
وحتى يطيرا
وقلت كلاماً لألعب.
قلت كلاماً كثيراعن الحب كي لا أحب .
وأحمي الذي سيكون من اليأس بين يديّ
وياحب ، يامن يسمونه الحب،
من أنت حتى تعذب هذا الهواء
وتدفع سيدة في الثلاثين من عمرها للجنون
وتجعلني حارساً للرخام الذي سال من قدميها سماء؟
وما اسمك يا حب،
مااسم البعيد المعلق تحت جفوني
ومااسم البلاد التي خيمت في خطى امرأة جنّةً
للبكاءومن أنت يا سيدي الحب حتى نطيع نواياك أو نشتهي أن نكون ضحاياك؟
إياك أعبد حتى أراك الملاك الأخير على راحتي
أنا العاشق السئ الحظ.
نامي لأتبع رؤياك، نامي
ليهرب ماضيّ مما تخافين.
نامي لأنساك.
نامي لأنسى مقامي
على أول القمح
في أول الحقل في أول الأرض .
نامي
لأعرف أني أحبك أكثر مما أحبك
. نامي
لأدخل دغل الشعيرات في جسد من هديل الحمام
ونامي لأعرف في أي ملح أموت ،
وفي أي شهد سأبعث حيا
ونامي لأحصي السموات فيك وشكل النباتات فيك.
وأحصي يديّا
ونامي لأحفر مجرى لروحي التي هربت من كلامي
وحطت على ركبتيك.. لتبكي عليّ
أحبّ، أحبّ، أحبك. لا استطيع الرجوع الى أول البحر
لا أستطيع الذهاب الى آخر البحر.
قولي
الى أين يأخذني البحر في شهوتك
وكم مرة سوف تصحو الوحوش الصغيرة في صرختك؟
خذيني لآخذ قوت الحجل
وتوت زحل
على حجر البرق في ركبتيك.
أحبّ، أحبّ، أحبك . لكنني لا أريد الرحيل على موجتك
دعيني ، اتركيني ، كما يترك البحر أصدافه
على شاطئ العزلة الأزلي
أنا العاشق السئ الحظ
لا أستطيع الذهاب إليك.
ولا أستطيع الرجوع إليّ.
محمود درويش

اشكرك يا صديقتى

اشكرك يا صديقتى فقد ادخلتى اصابعك خلسة ومن حيث لا ادرى بداخل صدرى وعبثتى قليلا -كما يفعل المحترفون - فأزلتى اشياء لم اعرف بوجودها واصلحت اشياء كنت اظنها اختفت
وفجأة سطع الضوء
كانت امسية سعيدة تستحقين عليها اكثر من الشكر ولكن حاليا لا املك الا الشكر
اما قلبى فلا يصح ان نمنح شخصا محترف ما اصلحه لتوه فهو يعرف عيبه
ولكن قلبى اصبح اسيرك
من هذه اللحظة
يقول صديقى الطبيب مفسرا تبجيل جيرانه له : يابنى احنا خدمتنا متتنسيش
وكذلك كنتى
لا تنسى اقوالك
سأستمتع بنومى وغدا يكون لنا حديث اخر

صاحبى مات ولسانه بيلعب

تعرفت عليها بدافع العمل منذ شهرين
واتممنا العمل وافترقنا الا فى مجاملات خفيفة او مقابلات قليلة من واقع اننا اصبحنا اصدقاء
فى البدء عرفنى عليها أحد الاصدقاء
بعد جلستين اخبرنى البأف انه بيحبها من زمان بس خايف يصارحها
ببساطة قلتله ان دا وقت الشغل ومحبكش يطير مننا المصلحة بفقره
وانتهى الامر
لم اضفها فى الفيسبوك
لم تشتد علاقتنا
كنت اراها دائما الف جنيه تمشى على الارض
بالصدفة وجدت صفحتها وانا اعبث فى الفيسبوك الملعون
والمحترمة كاتبة فى صفحتها انها ليسبيان
والبأف بيبحها
هابص فى وشها دلوقتى ازاى؟
هاقول للبأف ايه؟
بتحب واحدة منفضة للصنف؟
المشكلة انى هاضحك اول ما اشوفها
هاضحك كتير اوى
ولو جه صاحبى وبقت القعدة تلاته هتبقى مصيبة
يانهار ابيض
دا احنا هنضحك ضوحك للركب
انا بقالى اربع ايام الحالة فيرى داون
وحاسس انى نايم على ضهرى فى الارض والناس بتدوس عليا
بس لما شوفت صفحتها
هاموت من الضحك

ونمضى مع القطيع

ومضيت مع القطيع
فى كل صباح
نعبر الطريق
ثم نضيع
نفس الطريق
نفس القطيع
وكل يوم
ونضيع
كل مساء نتجمع
حتى نمسى قطيع
ثم نمر
من نفس الطريق
نتجهز لصباح القطعان التالى
نتلفت
نتأكد ان الكل بخير
ونحصى
واحد ..... ثلاثة ....عشرة
ينقصنا عشرة وننساهم
وبصوت مسموع
نحمد ربا يأخد عشرة ويترك الفا
واقول فى سرى
المهم انى لازلت مع القطيع
وننعس ونفيق
كل صباح
ننقص عددا
ويصيح الشيخ
" إنما يأكل الذئب من الغنم القاصية"
وبصوت هامس
"حديث شريف"
وتصيخ القطعان السمع لشرف الحديث
وتتجاهل نجس القائل
يتجمع بعض االقاصى
وعند العودة كل مساء
بعد الحمد العلنى
فى السر اقول
انا موجود وهذا هو المهم
اياام وايام
وسنين سنين
حتى يأتى صباح
تتفرق كل القطعان
أخذ الكل بذات مساء-بضم الالف الاول
وابقى منفردا
لا اعرف
اّلغنمة القاصية انا اصبحت
ام ان قطيعا غاب؟

بئست ازمان يزهد فيها بنبى

ومن مقام حزين
قال الشيخ
" وشروه بثمن بخس دراهم معدودة"
فتمايل رأسه
وترك الصمت يدور
مع صوت صليل دراهم
و اكمل من مقام رزين
" وكانوا فيه من الزاهدين"
والصمت يحل
رويدا بعد زوال النون
فيعيد الشيخ الاية
بمقام صارخ
.............كمظلوم
بئست ازمان يزهد فيها بنبى
يشتد الوجد
تعلو اصوات بنشيج
يتداعى رجل خلفى
بئست ازمان دراهمها تبتاع نبى
يرتعش الجالس حدى
بذهول يصرخ
بئست ازمان لا تأتى بنبى
ويغيب

سنتوقف هنا يا عزيزتى

عفوا عزيزتى سنتوقف هنا
فاسوأ من المرأة الغبية
المرأة الغبية التى لا تتوقف عن التساؤل
وانا بعد اسبوعين معك كرهت أذنى
وانا قبلك كنت احب امرأة تحتل عندى مكانة قناة الناشيونال جيوجرافيك وقناة الجزيرة الوثائقية وانت احتللتى عندى قناة استاكيوس
سنتوقف فانا اكن كل تقدير لجهاز الووكمان لانه اول جهاز امتلكته بعد الجهاز الهضمى والتناسلى والعصبى والتنفسى ولا مبرر محترم لاكرهه الان
اظنك تفهمين
فقط ميزة واحدة ادين لك بها لانك مثل الووكمان وتحتلين قناة استاكيوس فقد اخلى لك وسواسى الخناس مكانه فى راسى لانه طنينك اصابه بالصداع
وايضا لانه مثلى كره المحمول

مراّة تضللنى

كل صباح
كل صباح ....واعنى ما اقول
ارفع رأسى فى وجه المراة
فلا ابصر غير الحائط خلفى
اقلب مرأتى
انظر فى الخلف
ابحث عن رأسى
ولاشئ
اتحسس وجهى
استشعر فمى ..أنفى ... بعض شعيرات اللحية
اطمئن نفسى واقول
اليوم سأذهب لطبيب عيونى
واجهز نظارة
والملم خوفى تحت ملابس يومى
واخرج فى الباكر
ابحث عن شخص اقرئه سلاما
انظر خلفى
اعبث فى جيبى
ااهزهز يدى لعلى اصطدم بغيرى
اصدر ضجة
لكلب ينبح لو ابصرنى
ابحث عن قط يجفل منى
اتلفت حولى
كل صباح
كل صباح.... واعنى ما اقول
اتلفت حولى
واؤمن اكثر
ان المراّة تضللنى
ولكنى سأحارب حتى اذهب لطبيب عيونى
حتى لو قالوا سيشفى عيونك
لكن لن يجعل عين الكون تراك

جدوى السفر

كل البلاد مرايا
وكل المرايا حجر
فلماذا نحاول هذا السفر؟
محمود درويش

معكى لست على ما يرام

قتلاكى اليوم ازدادوا فردا
صاروا الطامح والعابث
والصامت والجامح
والفاشل واليائس
فضلا عن ناجح وبرئ
والموهوم والضائع فى نظرة
والحاقدعلى شريك الامس
الذى صار اليوم ذبيح الصدمة
والناسى ان القتل لديك هواية
صاروا الفا بعد الالف الاولى
انضموا للفاجر والظامئ
والجائع
والمتمثل دور الشجرة
والغرقى فى بحرك
والمقتولين صبرا فى صحرائك
والذين ماتوا قبل وصولك لكن ظلوا يمشون
حتى اجهزتى عليهم
المفقودين فى جنة حسنك وجحيم تجاهل عينيك
أقول :بعد الالف الاولى تتعطل ذاكرتى
فتبتسمين
وتقولي نشط عقلك
العابرون الذين بقوا من اجلى
والمهاجرون الذين اغواهم نهرى
كل مغامر ظن الكنز وراء الباب
وخطوا لمئات الاعوام ولم يجدوا الباب
المندوهون واصحاب الخطوة والاوتاد
الاقطاب ومريدى الظل ومحبى النار
العالقون فى الثنايا
والذين لفظتهم المزابل
العاقلون والمجانين
تقول: تذكر ام اكمل؟
واحاول ان اتذكر
انبش بحثا
اتعمق
اجهد
اتعمق اكثر
اتذكر شهداء
فأراكى كنور
ومظلومون
فتمر ظلمة
تجهدنى الظلمة
انبش مرة
اخرج جثة
واخرج كنزا تحرسه الجثة
تلهبنى الذكرى
اجرى اسرع
يتوقف قلبى
استلقى فوقك
انهج حتى الفظ اخر عمرى فوقك
اتعبنى عمرك والمقتولين لاجلك
اتعبنى بحثى
ودوما اضحكك الموتى
اغمض ...واقول: تصبحين على شهيد جديد
وتقولين
لا يكفى حبى قلب واحد
تصبح وانت لا تحتاج لوطن جديد
واذوب

تدوير الفكرة

الفسيخ هو ذلك السمك الذى مات من فترة طويلة ولم يدفن فى قبره الطبيعى "امسح برفق على كرشى" او قاع البحر ويوم شمس النسيم هو اليوم الذى اشيع فيه ذلك الميت قديما لمثواه الاخير بمنتهى القسوة واللذة ورغم ان التعريف مش ولابد يعنى انما هى دى الحقيقة لها وجه مشع ووجه نتغافل عنه
متهشرش فى دماغك
هاديك مثال تفهم بيه
ثمة اتوبيسات تابعة لهيئة النقل العام فى مصر وهى هيئة حكومية مرسوم على جانبها اعلان كبير وومرفق بتحذير من ان السجائر تقتل
مصحوبا بصورة سيجارة وهى نفس السيجارة التى تنتجها شركة الشرقية للدخان وهى بالصدفة شركة حكومية مصرية اذن فالحقيقة الظاهرة ان الحكومة تخشى على صحة المدخنين ولكن الحقيقة من وجهة نظر اخرى ان الحكومة تمول صناعة السجائر وتحذرنا منها فى نفس الوقت بأموالنا
ورغم ان موضوع تدوير الفكرة هو امر يبدو كنوع من التسلية فى لعب الرياضة العقلية فى البحث عن الاسباب وربط العلائق بشكل منطقى الا انها تصبح مجهدة بعد فترة صغيرة فعلى سبيل المثال فمعنى اننى صرت رجلا كبيرا مما يجعلنى مفخرة ابى وامى الا ان هذا يحرمنى من ممارسة معالم الطفولة المنحبسة فى صدرى
وان بسبب تخطى عتبة الثلاثين فان جبهتى بدأت بالاتساع نتيجة فقد بعض الشعر مما يمنح محدثى يظن انى احمل قدرا من الذكاء -لو كان من المؤمنين بعلاقة الشكل بالجوهر- وهذا عكس الحقيقة تماما فيتم تفسير افعالى دائما بشكل اعمق مما تحتمل ولان الحوادث تأتى تراتبية دائما فغالبا ما يكون الانطباع الاول المتخذ عنى انه يجب الحذر منى -خرافة- ويمكننى المتابعة على هذا المنوال فاسرح فى خيالات وهمية كثيرا لا تعجبنى ولاتمت للواقع بصلة ولكن كل منطق يفقد منطقه عندما يتعلق الموضوع بامراءة
فالنساء تبكى كما يصاب الرجل بشد فى عضلة الساق اثناء نومه بلا سبب منطقى
فقد تبكى لانها تحبك او لان مزاجها فقط غير متزن او لانها تحمل لوما لصديقة مقربة لها او لانه ميعاد اسبوعها الشهرى وتذهلك النساء فى اختراع الاسباب الغير حقيقية فهن ماهرات فى الاختفاء ونصب الفخاخ وانا متأكد ان اول رجل صنع فخ لحيوان كانت يلوم نفسه على جذع شجرة لانه سمح لنفسه ان يكون بهذه السذاجة ولانك نادرا ما تجد رجل متزوج وقد مرت اعوامه الاولى يشكر تلك العلاقة ورغم ذلك لا يجد الجرأة ان يقدم على الانفصال فهى صانعة العلاقة المشدودة التى لا تنقطع وليس سيدنا معاوية رضى الله عنه ولان الصعود الى القمر كان الحدث الاكبر فى التاريخ فان الفضل يعود الى المرأة حتما فالعالم الذى فكر فى هذا الامر كان يود الفرار من زوجته الى ابعد مكان ويمكنك ان تصدق صديقى خالد او لا ولكنه نصحنى نصيحة مهمة
أياك ان تخبر زوجتك بسبب مشاكلك الحقيقية فى العمل
فسيكون شغلها الشاغل لاسابيع واشهر هذا الامر
ستفتيك وستسألك كلما رأتك وتؤلبك ضد زملائك وينتهى بك الامر ممسك سيفا خشبيا تستخدمه فى تنظيم المرور وهرش ظهرك احيانا
نترك المراة والفكرة الدوارة والفسيخ و الكاذب الذى قال " وراء كل رجل عظيم امراءة" لانه فعل هذا رغبة فى بيع الذهب ليفك أزمة -ذلك النذل ورط الوف من اخوته-
و واذهب سريعا لاقول للاقباط كل سنة وانتم طيبين واحنا لاننا نحتفل جميعا
لو كنا احنا طائفيين مين يكون متسامح؟

عمار كما أحبه

Popular Posts

عالماشى

لا ترهبوا طرق الهداية أن خلت من عابريها
ولا تأمنوا طرق الفساد و إن تزاحم سالكوها ..
عبد الرحمن الشرقاوى

زوار

Followers

Total Pageviews