هل أنت ترانى؟

هل أنت تراني ؟
!أم ترى أنت تجافيني
لكي يخلص من شاهدة الطين كياني
أنت تدري حينما الحالات
تشتد على الصوفيّ في الليل
...ولا تخلو به ماذا يقال...
********************************
قافية الاقحوان
مظفر النواب

3 comments:

فاتيما Saturday, September 04, 2010 6:11:00 PM  

يا ربنا العظيم
يا معذبى
يا ناسج الأحلام فى العيون
يا زارع اليقين و الظنو
يا مرسل الآلآم و الأفراح و الشجون
اخترت لى
لشد ما أوجعتنى
ألم أخلص بعد
ام ترى نسيتنى
الويل لى
نسيتنى
نسيتنى
نسيتنى


صلاح عبدالصبور



خالص ودى
يا مالك الاجنحة

الكلمة نور Saturday, September 04, 2010 9:32:00 PM  

خالص شكرى على هذه المقطوعة المنسية
دائما الجديد لديكى
خالص ودى

Raafat Monday, October 04, 2010 1:53:00 AM  

عفوا لا ادافع عن الله فمن انا ؟
لكني فقط اسال عمن تتكلمين ومن تصفينه بانه مرسل الاحزان وزارع الظنون؟؟ان كنت تصفي هذا الشخص بانه ربنا العظيم فانت مخطئة لان خلف كل الآمنا هو ابليس وليس ربنا الحنان المحب العظيم . شكرا

Popular Posts

عالماشى

لا ترهبوا طرق الهداية أن خلت من عابريها
ولا تأمنوا طرق الفساد و إن تزاحم سالكوها ..
عبد الرحمن الشرقاوى

زوار

Followers

Total Pageviews