الحزن الجيد

كانت عظمة حزنه انه استثنائى غير متكرر لا يسبب كاّبه ويجعل العالم منغلقا كان عميقا كجب ويرمد عينيه احيانا كعاصفة ترابية كان ينزع عنه اغطية المدنية الحديثة الكريهة المنافقة ويجعله واضحا كشهاب لا يصل ولا يحترق
اكتشف انه لم يسقط فى بئر هذا الحزن لانه يفتقد امراءة او ممارسة ما ايا كانت
لن تجعله فكرة ما او صحبة اصدقاء او رزمة اوراق مالية سعيدا ابدا
كان حزنا صافيا من كدر كل افتقار مزجع

0 comments:

Popular Posts

عالماشى

لا ترهبوا طرق الهداية أن خلت من عابريها
ولا تأمنوا طرق الفساد و إن تزاحم سالكوها ..
عبد الرحمن الشرقاوى

زوار

Followers

Total Pageviews