ما هو المستحيل

تغيرت الدنيا كثيرا جدا فعبود الزمر يؤسس حزبا وحسنى مبارك يرسل رسائل صوتية للعربية كرسائل أيمن الظواهرى للجزيرة ... ونوارة نجم تقول دفاعا عن المجلس العسكرى فى قتل متظاهرين التحرير "هو دا حكم الجيش واللى مش عاجبه ..." وبلال فضل يدافع عن المجلس العسكرى الحاكم .... وطلعت السادات تم تعيينه رئيسا للحزب الوطنى فى نفس اليوم الذى دخل فيه صفوت الشريف السجن... حكومة الثورة ترشح مصطفى الفقى لامانه الجامعه العربية ... على الدين هلال يكتب فى الدفاع عن الثورة ...  ماهو المستحيل اذا
كل هذا يجعلنى اسال السؤال المهم كيف تعارض سياسات المجلس العسكرى؟


اذا تظاهرت كان مصيرك السجن مثل عمرو البحيرى وغيره او ربما القتل مثل على ماهر شهيد اقتحام الميدان على يد الجيش يو 8 ابريل
واذا كان لك مطالب بعزل عميد كلية مساند للحزب الوطنى مصيرك الضرب
اين هى الحرية؟
...هل ستأتى الديموقراطية فجأه بعد انتخابات البرلمان ام اننا سنظل اسرى مبرر الفترة الانتقالية والظروف الحرجة التى لا يعرف احد من يصنعها وكيف تنتهى؟
ماهو المستحيل وكيف ستحل علينا بركة الحرية

1 comments:

تامر نبيل موسى Tuesday, April 12, 2011 6:26:00 PM  

والله اللى مخوفنى حكاية المرحلة الانتقالية دى اصبحت الحجة الكبيرة لكل حاجة غلط اليومين دول

ربنا يصلح الحال

مع خالص تحياتى

Popular Posts

عالماشى

لا ترهبوا طرق الهداية أن خلت من عابريها
ولا تأمنوا طرق الفساد و إن تزاحم سالكوها ..
عبد الرحمن الشرقاوى

زوار

Followers

Total Pageviews