لكننا لسنا دائما على مايرام

رفّافة يا رقة
تخطر ولا يراها سواي.
عازفة كمان
نحيلة يا فضاء
تسقط النخل هامدا
بضوء ساقيها.
تنعصر العناقيد
في ملكوت الأشجار
لو أطلت بنهدين
راضيين.
يالنعمة إطلالة
الحنونين بعد رضا
للعائدين لتوهم من أقاصي المدينة.
عرفناهم يكتبون الرسائل
لمجدلية
صادفوها تهمس
لمحب علي الكورنيش/
أحبني قليلا
أو اصمت.
ليس لي زوج حمام
فأطيره لك.
ولا منزل بأدوار ثلاثة
لأحل تحت سقوفه
ضفائر شعري.
سكير أنت
ووحيد.
تجهل اسم جارتك.
تحب غناء أمك الذي يطيل
شعر أخواتك.
ووجه أبيك الدفئ
الذي تحبه الطيور بالنيّات.
هل تعلم أن شباكي
الصغير
كان قبلة لعاشق
مات دون مراعاة
لأي لباقة
وهو يكلم بنات الميادين
عني
أنا عجين الملائكة.
حمدى عابدين

2 comments:

فاتيما Saturday, December 18, 2010 8:13:00 PM  

حلو قوى
عجين الملائكة دا

موحى قوى


ازيك
يا مالك الاجنحة
وايه النوظاااااام ؟؟

مالك حادف شمال
ع الحزن الشديد ليه؟


مش كفاية عليك
وعلينا
الحزن بس ؟

:)


يا رب تكون بخير
والسما الضيقة
توسع شوية
من نفسنا


خالص ودى يا فندم

الكلمة نور Sunday, December 19, 2010 4:49:00 PM  

دايما تجبرى بخاطرى
:))
مافيش حزن ولا حاجة ياست الكل :)
دا شجن لطيف*******

تتسع السماء قليلا كل مساء بما يسمح بالمرور

مساءك سكر

Popular Posts

عالماشى

لا ترهبوا طرق الهداية أن خلت من عابريها
ولا تأمنوا طرق الفساد و إن تزاحم سالكوها ..
عبد الرحمن الشرقاوى

زوار

Followers

Total Pageviews