الشوان وعز وفخ الهند

مابين قصة فشل جمعة الشوان الحقيقى فى الحصول على حقه من الوطن الذى خدمه باعز ما يملك(لا معاش - لا علاج - لا كرامة) وقصة الجاسوس المصرى لاسرائيل (المعروف بجاسوس فخ الهند)
انا موجوع
كل ما كنت اريد كتابته مؤجل
كل ما كنت اشكو منه مؤجل
ثورة تونس على الطاغية مؤجلة
بمنتهى الصدق يوجد بداخلى قطعة كانت تسمى مصر تبكى
وبأخر ما املك من صبر قرأت احمد عز وهو يكتب ان فى مصر عدد 750 الف جهاز تكييف مباع وهذا دليل تطور اقتصادى
وبمنتهى الاخوة فى الوطن اود ان اسال ماذا ستستفيد لما تطلع ديننا وتخلينا نشتم ونسب
أمن اجل مثلك خاطر الشوان بروحه؟
من اجل مثلك دفع الشهداء دمائهم؟

0 comments:

Popular Posts

عالماشى

لا ترهبوا طرق الهداية أن خلت من عابريها
ولا تأمنوا طرق الفساد و إن تزاحم سالكوها ..
عبد الرحمن الشرقاوى

زوار

Followers

Total Pageviews