حزن ممنهج

لايمكننى فهم امر الكابة التى تحط فى نفسى بدون سابق انذار فتقتل كل شئ تلقاه بداخلى حتى الملل وتبقى وافقة بلا منازع وتمسح ما كان قبلها

اصبح مثل صفار البيض معلق وسط الزلال واملى الوحيد فى الخلاص هو الشئ الذى سيقضى على مستقبلى فى الحياة

-مقلاية سخنة- :)

يتحول الشجن اللطيف الداعى للتامل الى حزن ممنهج يعم التفسيرات التى ارى بها الحياة وتمسى دنيتى محبوسة داخل بيت يشبه المتاهة اتجول فيه متخوفا دائما من كل شئ يجلب السعادة لانه حتما ليس خالصا واقول هذه خبرة الخبرات التى يكتسبها الجميع فى نهاية مشوارهم ,وتصبح فكرة البحث عن تلك الانثى المتفتحة التى تملا الكون ضحكا وابتساما التى سأشركها فى صنع سرنا الصغير الذى سنتبادله بالنظرات ونبتسم فى وجود الاخرين مصحوبة دائما بصورتنا نحن الاثنين كقصة تحذيرية على علب السجائر"الحب ضار جدا بالصحة ويقتل المحبين" ولا ارى بدلا منها سوا نساء يقلن على سبيل التحرر "احا" للاعتراض و "التعريص" ليعبرن عن النفاق.

6 comments:

م/ الحسيني لزومي Wednesday, November 11, 2009 6:06:00 PM  

الحب قدر اتي لا محال وبدونه تصبح الحياة بلا طعم وعندما يأتي تزول مرارة الحياه
---------------------

من اجل
وطن آمن مستقر...حياة افضل.
من اجل
محاربة الفساد....مقاومة التزوير
من اجل
ان تكون مقدرات هذا الوطن بأيدينا
شارك في الحملة الشعبيه للقيد بالجداول الانتخابية
ضع شعار الحملة علي مدونتك

الكلمة نور Wednesday, November 11, 2009 6:13:00 PM  

اكيد
فى الانتظار

شكرا للزيارة

بدراوى Thursday, November 12, 2009 2:55:00 AM  

ايه يا عمنا
الكلام ده
انا مش فاهم غير اخر سطر
اللى فى شوية الفاظ
و اول سطرين
الباقى بقى مش فاهمه

الكلمة نور Friday, November 13, 2009 12:01:00 AM  

يعنى فاهم اول سطرين
واخر سطر
هى التدوينة فيها ايه غير كدا ؟
الا يكون الخازوق يكون اللى بتحبيه يا سكينة وبتفكرى فيه يكون اسمه عبدالعال على اسمى
قصدك العنوان؟
:))

الشجرة الأم Friday, November 13, 2009 6:20:00 AM  

أحيانا التحذير الصحي قد يكون في غير محله وهو خدعة كبيرة اسمها الكآبة .. لكن لا تستلم لها أبدا وقاومها بالمغريات

الكلمة نور Friday, November 13, 2009 9:07:00 PM  

اى مغريات؟
شعر صدرى مثلا :))

فى هذه اللحظات يغطى سوء الظن على الامل

Popular Posts

عالماشى

لا ترهبوا طرق الهداية أن خلت من عابريها
ولا تأمنوا طرق الفساد و إن تزاحم سالكوها ..
عبد الرحمن الشرقاوى

زوار

Followers

Total Pageviews