ليلة الخرطوم * ليلة الحقد



ما جدواك أيها الحقد؟!!
نجيب محفوظ

2 comments:

فاتيما Thursday, November 19, 2009 2:38:00 PM  

سؤال وجيه
و كافى
لئلا نبحث عن إجابته
وكلمة هارد لك
تتضاءل بشدة بجانب ما حدث
بس ممكن يبقى هاردلك فى النخوة
و الكرامة
و الاخوة
و العروبة
و القومية
و كل حاجة تجمعنا بشعب آخر
معرفش ليه فكرت فيك امبارح وقت الماتش
و تصورت انك هتكون وحيد
و انت بتتفرج عليه
و تصورت حالك و حال كل الناس
بعد آخر دقيقة
و كأن الفرحة محرمة علينا ..
و الكرامة أيضا
الواحد نفسه قفلت عن أى كلام
و قلقى عظيم على اهالينا المصريين
فى الجزاير
و مفيش أى حاجة تطمنا عليهم
ربنا يستر

الكلمة نور Thursday, November 19, 2009 3:25:00 PM  

شكرا يا فاتيما
على مشاعرك المشجعة
بس الماتش المرة دة مش زى ماتش القاهرة
القاهرة كان التوتر اعلى
وكان كل حاجة صعبة
نحمدالله انه كان مقدرا لنا الهزيمة ولكن ليس فى القاهرة
لكى لا تكون المذبحة على حق

اما بالنسبة لاخوانا فى الجزائر ليهم رب

تحياتى مع جزيل الشكر

Popular Posts

عالماشى

لا ترهبوا طرق الهداية أن خلت من عابريها
ولا تأمنوا طرق الفساد و إن تزاحم سالكوها ..
عبد الرحمن الشرقاوى

زوار

Followers

Total Pageviews