كيف تنامون؟




فى يوم كهذا يهرب منى النوم فيبدو السرير وكأن به شوك تلاحقنى صورة وجه خالد سعيد وهو محطم ويسيل الدم منه

وخلفه وجه تامر أمين الشرطة وهو يقول الليله انه ربما يكون تاجر مخدرات

تنتهى الصور كشريط مكرر لتبدأ من جديد

وجه محطم

ووجه فاقع بالمكياج

ليس سعيدا ولا حزينا

وجه رجل ميت يتحدث

****************

اعذر لى عجزى

وتقبل وجهى

فليست كلمات

ولو الف او حتى مليون

ساخلعه لكى تتداوى به

ولكن لا تتركنى مع صورك

لا تترك لى المك

قبل الموت

فانا موجوع واعانى

ولا تنقصنى قصة عمرك

تقبل وجهى واتركنى

0 comments:

Popular Posts

عالماشى

لا ترهبوا طرق الهداية أن خلت من عابريها
ولا تأمنوا طرق الفساد و إن تزاحم سالكوها ..
عبد الرحمن الشرقاوى

زوار

Followers

Total Pageviews