عبدالله الذى مات

صديقى عبدالله
يبلغ 32 عاما مثلى تماما
توفى يوم السبت قبل الماضى
وعلمت الخميس الذى يليه
اخذ قطعة كبيرة من قلبى وذهب النذل
ذهب ولم اعرف
وربما لم اكن لأعرف ابدا
مسافة كبيرة تقطع بين بيتينا
لا يجمعنا اصدقاء مشتركين كثر
ولم تبقى منهم الغربة احدا
عرفت وانا جالس على المقهى من رجل يسكن بجوارهم وجاء يعزينى
اصابنى صمت بعد الخبر وانا على المقهى مثل طفل غريب
ساعة وساعتين
ثم قمت ولم اجرؤ ان اذهب لاعزى امه او محمد اخوه
بحثت عن شخص يعرفنا نحن الاثنين لاقول له ان عبدالله مات فيواسسينى واعزيه
لففت على كل الاصدقاء الذين نسيونى
بحثت فى ذاكرتى فلم ارى صورا تجمعهم معنا انا وعبدالله
ذهبت منزلنا واجما اول من قابلت كان امى
بلا مبررات ولا سابقة تدل اننى ممكن ان افعلها
اختنقت وانا اقول لامى ان عبدالله مات
فحضنتنى
بكيت كثيرا على عبدالله الذى كان ورادا الا اعرف انه ذهب
وحكيت لها انى قابلته من شهرين وكنت مسافرا متعجلا كعادة كل مفارق
وكلمته دقيقتين فى الشارع سالته : متجوزتش يا واد
قالى وهو بيضحك محدش راضى بيا وامى رمت طوبتى
ضحكت كثيرا معه وقتها وقلتله الحال من بعضه
تعال مصر ونقضى يومين حلوين
قاللى دخلة الصيف تخلص واجيلك
ذهب بلا مرض او حادثة او سبب
ونحن بشر ضعيف نحتاج الاسباب لنصدق
فى المساء كلمت صديقا فى السعودية يعرفنا نحن الاثنين
وبكينا مثل الاطفال كنت فى الطريق وكان فى بيته فى الرياض
صديقى عبدالله
اتذكر الان من قصة حياتك
انك ببساطة مانبسطتش
فقط ذهبت عندما حان دورك
وقد حان باكرا وقبل الجميع
ربما كان افضل ربما لا
ولكن هذا ماحدث
فقط انا اشعر انك لم تمت ويؤسفنى ان لا احدا واسنى فيك ولم اقف على قبرك قط
انا ايضا لا اعرف قبرك ولا املك لك الا الذكريات

4 comments:

بدراوى Saturday, June 26, 2010 2:12:00 AM  

البقاء لله يا استاذنا
ربنا يرحمه ويرحمنا
تعرف حضرتك ان من القلائل اللى بعتز بيهم بجد فى التدوين
معرفش اسمك لحد دلوقتى لكن بجد تدويناتك قيمة اووووى
حتى رثائك لصديقك قطعة ادبية جميلة

ربنا يرحمه و يصبرك

الكلمة نور Saturday, June 26, 2010 2:50:00 AM  

ونعم بالله يا بدراوى
اشكرك
ما تقوله عنى يفوق ما استحق
فعلا
اشكرك تانى
ربنا يتجاوز عنه ويغفر له ولينا

فاتيما Saturday, June 26, 2010 10:44:00 AM  

متفقة و جداااااا
مع العزيز بدراوى يا نور

انتا كل كتاباتك
قطع فنية متميزة
نادرة كدا
و موقعة بإسمك لوحدك
سنييه يعنى


و خصوصا
التدوينات الحزينة
لا تخلو من آلق


اتصوره كذلك بسبب الصدق
الموجود ف قلبك
و لما بتيجى تنطقه
بينجلى و ينور
و يدخل قلوبنا علطول



ربنا يتغمد عبدالله برحمته
و يسكنه فسيح جناته
و يعوضه عن هم الدنيا
و بخلها الشديد عليه



معرفش اقول حاجة
ف المواقف دى ف الغالب
لأن الموت هو النقطة
اللى ف آخر السطر
و مينفعش ينكتب بعدها حرف




لكن يفضل الذكرى
و الدعوات الصالحات لمن رحل
و لمن يبقون
يخلدون سيرته



حسك ف الدنيا يا نور
و طولة العمر ليك يا رب
مقرونة بالفرحة
و الإنجازات
يا رب


تحياتى و دعواتى
و عزائى الخالص
على رحيل عبدالله
الذى اصبح مشتركاً بينا
و بينك اهو
و ان لم تجمعنا صور



كلامك عنه خلانا
و كأننا نعرفه
واضح انه كان شخص متواضع
و مطالبه من الدنيا بسيطة
ابسط مما ينبغى
و رده على سؤالك
بخصوص الجواز كان موحيا
جدا بذلك
انه كان انسان لطيف
وابسط من ان تتحمله
هذه الدنيا
المعقدة المراوغة
اللى عاوزة لعيب سيرك
عشان يقف على حبلها
و ميوقعش


هرغى تانى ؟


لأ خلاص



بس عرفت دلوقتى
لما تاخرت علينا
سبب الغياب


و ربنا يجعلها آخر أحزانك
يا من تملك اجنحة
فى سماء ضيقة
تخطف الاحباب بغتة


البقاء لله يا نور
و ربنا يبارك ف عمرك


اختك
ام يوسف

الكلمة نور Saturday, June 26, 2010 7:02:00 PM  

اشكرك يا فاتيما
ولك طول العمر
ودوام الصحة

Popular Posts

عالماشى

لا ترهبوا طرق الهداية أن خلت من عابريها
ولا تأمنوا طرق الفساد و إن تزاحم سالكوها ..
عبد الرحمن الشرقاوى

زوار

Followers

Total Pageviews