لتكن مشيئتك

فى اخر ثلاثون عاما أثبتت مصر (بحاكمها وشعبها) شيئان
أن الجرائم الكاملة ليست أسطورة
والثانية انها لو لم تكتمل فانها احيانا تفيد
*************
يارب لتكن وستكون دائما مشيئك
ولكن بقائهم الى ما لا نهاية او خروجهم بلا عقاب سيكون تجديف بحق سننك الكونية
لا الحق بقا الى مالانهاية ولا الباطل
يارب اخرجنا من اختبارك غير مصابين فى اليقين بضمور لا يعالج

0 comments:

ارشيف

Popular Posts

عالماشى

لا ترهبوا طرق الهداية أن خلت من عابريها
ولا تأمنوا طرق الفساد و إن تزاحم سالكوها ..
عبد الرحمن الشرقاوى

زوار

Followers

Total Pageviews