فى حبك انتى رفعنا راسنا لفوق

حزين لاننى رأيتهم بالامس يقتتلون.. حزين لان الدماء تسيل مرة اخرى..حزين ومنفجر لشظايا ولا اعرف كيف اتعالج او اتعافى..حزين لان المكاسب تنسى بهذه السرعة.. حزين كقبر لان كل شئ دون الدم نستطيع التفاهم فيه ,هدم كنيسة او جامع نستطيع ان نتعاهد على بنائه اما قتل انسان لن يمحوه شئ وهناك حزانى الان على القتلى لن يسعدهم اعدام حتى حسنى مبارك حتى لو امسكناه .. لن ينسيهم فقد احبتهم الغاء امن الدولة..ليس بعد الدم شئ
انا مسلم ومستعد ان اقدم دمى هدية لاخوتى المسيحين لو كان هذا يرضيهم
واقسم بالله ليس عرضا كلاميا او من باب البلاغة والمبالغة

2 comments:

Raafat Monday, March 21, 2011 9:55:00 PM  

صدقني دمك غالي علينا كلنا لكن المطلوب هو حبك ومحبتك ونشر المحبة بين الجميع ..ربنا يباركك وشكرا لمشاعرك
رأفت جرجس

الكلمة نور Wednesday, March 23, 2011 3:07:00 AM  

لا اريد شكرا حق العيش المشترك يجعله واجبا..الدفاع عن مصرى والذود عنه واجب

Popular Posts

عالماشى

لا ترهبوا طرق الهداية أن خلت من عابريها
ولا تأمنوا طرق الفساد و إن تزاحم سالكوها ..
عبد الرحمن الشرقاوى

زوار

Followers

Total Pageviews