عبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــود الزمر

بعد ثلاثين عاما من السجن ..وبعد ان دارت الدنيا دورتين او ثلاثة... وانخلع رئيس واحد ومئات الوزاراء واقامت جماعه الجهاد المصرية التى اسسها عبود وشركاه حروبا شبه عالميه ومقاتل عظيمة بعضها لله وبعضها الاخر لا اعرف سببه خرج عبود وطارق الزمر
خرج الى التليفزيون مباشرة يتحدث ويفيض ويفتى ويتكلم عن لجنه للتكفير بدل ان يدعو للتفكير
اصر على ان القتل واجب احيانا ولم يدعو الناس لترك هذا للحكومات التى ستصدر القوانين والاحكام.
رغم قوله انه سينشئ حزب سياسى الا ان كلامه عن ان العلماء يصدرون فتوى القتل فهذا يجعل الجميع يتحسس عنقه ..فهذا رجل لا يؤمن بجدوى الخلاف والاختلاف وفى داخله لازال عبود عام 81 حرا طليقا.
عبود الزمر مشكلة حقيقية .. فبعد 30 عاما لازال يفكر فى الكفر اكثر ما يفكر فى الايمان ويرى ان إحياء البشر أمر يستدعى القتل احيانا كثيرة

0 comments:

Popular Posts

عالماشى

لا ترهبوا طرق الهداية أن خلت من عابريها
ولا تأمنوا طرق الفساد و إن تزاحم سالكوها ..
عبد الرحمن الشرقاوى

زوار

Followers

Total Pageviews