اضعته

لم يكن قلبى ليدلنى على الطريق الان
فقد اضعته مليون مرة من قبل وانا اتلهى
ورطته فى حب من لا يحب بل جعلته يقولها وهو لا يشعر بها
اسكرته وهو يريد الصلاة
اغرقته فى نشوات الغياب وهو يريد الانتباه
علمته ان يكفر بالجمال لان زهرة جرحتنى مرة
علمته الحقد عندما اشعرته انه سبب ابتلائى
اشعلت فيه الحرائق لكى يضئ حولى فاحترق
وعندما اراد ان يتطهر بالبكاء اعدت عليه الكرة الف مرة
قسوت حين اراد النصح
قتلت فيه الشجن الرقيق بضحكة كالقبر
فلم يبق فيه الا الحزن العنيف
وبقايا غضب
اعرف ان الاعتذار لن يفيد
فقد سألنى قبلا ان اعتذر
قال انه سيتناسى كل مافات ونبدأ من جديد
وهيهات
فماذا يفعل الغبى غير ما اختار ليكون قدره
نحن نصنع اقدارنا
بل نختارها
ننظر يمينا ويسارا قبل المرور
ننظر بقلوبنا
فماذا اصنع الان وقد اضعته
اصبح اعمى يعبر جسرا فى ساعة ذروة
لن يأخذنى الان لاى مكان
سيبقى يضحك منى بدموع
يتشفى
يسمع صوتى انادى
يرانى اضيع
ويصمت

2 comments:

حواء Thursday, May 14, 2009 10:30:00 AM  

انا كنت متسرعه جدا
لكن دلوقتي بقيت واقعيه بعض الشي وبفكر الف مره قبل متكلم كلمه واحده او اخد قرار واحد

تحياتي

الكلمة نور Thursday, May 14, 2009 2:50:00 PM  

محدش يقدر يتعلم قبل ما يغلط
وعموما انا لازلت باتسرع
ايه الامتحانات قربت تخلص؟
بالتوفيق

Popular Posts

عالماشى

لا ترهبوا طرق الهداية أن خلت من عابريها
ولا تأمنوا طرق الفساد و إن تزاحم سالكوها ..
عبد الرحمن الشرقاوى

زوار

Followers

Total Pageviews