تكاد مدونتى تفضحنى

فيتخفى عقلى احيانا فى صورة اطراف اناملى وينزل ليقف على الكى بورد ,يحاصر قلبى ولا يسمح له ان يخرج لابعد من معصمى
اذا فلاقول انى اكتب هذه التدوينة لسببين
الاول : لكى اخفى صورة عمرو دياب
الثانى : لأقول لعقلى شكرا
اشكره وانا مشفق عليه واعرف انه مجهد من الارق والتحكم فى اطراف اكثر عبثا من طفل فى الثانية لا تتوقف ولا تهادن , وقلب اكثر حركة من سمكة حية فى شبكة صياد ,اشكره الان وهو يواجه مشكلة واحاول ان اجد الحل اصبحت ذاكرته حكرا على الاشياء التافهة وتنزلق عليه كل الاشياء المهمة بسرعه. وحقيقة لا اصدق ان هذه يحدث فدوما واجهتنى مشكلة انى شديد النسيان مع كل النساء اللائى عرفتهن كن يتذكرن حتى الانفاس وانا مجامل فمللت منهن. يتذكر تفاصيل تافهة ويتداعى منها الى غيرها منتجا عرضا يدعى الشرود وانا وان كنت احب دوما الكلام القليل فضلا عن الصمت المتامل الا ان هذا الشرود امره غريب فهو يمنعنى من التواصل مع البشر يجعلنى جالسا وشبح ابتسامة على وجهى بلا مبرر مقنع للاخرين الظانين فى جنونى والاخرين الذين يودون التأكد ان جنونى ليس من النوع المؤذى.
اذن هو يؤدى دوره بنشاط وزاد عليه انه يتذكر هذا جيد اذن فلاستغله فى شئ مفيد فهذه حتما ميزة ان تتذكر ولكن هل يصنع تاريخى خريطة امشى عليها طولا وعرضا واذهب الى اى مكانا اشاء؟ام يشبه دى فى دى اشغله وتمر حياتى كفيلم سينمائى ؟!
وللحقيقة فانا استبعد ان تكون ذاكرتى تعمل بهذين الطريقتين
وارجح انها كمكتبة كبيرة بها من كافة الاشياء اسطوانات سينمائية للاشياء التى رأيتها ولم انسها ولا استطيع ان اصفها
وكتب تسجل كل حواراتى وكلماتى مع كل الناس هذا دونا عن الخرائط التى تصف الاماكن كل الاماكن
وتدخل للمكتبة من عنوان تعرفه قلت
فليكن الاحلام
تتداعى الصور فى راسى والحقائق على لسانى انا لا احلم فى النوم الا فيما ندر - يقول العلماء ان هذا خطاء وان ثمة فرق بين ان لا تحلم وان لا تتذكر حلمك-
اذن انا احلم كباقى البشر ولكن لا اتذكر احلامى فليكن ما المشكلة
يالله
اتذكر حلما الان
اتسال : بالله كيف نسيته؟ فهذا اروع ما رايت فى حياتى مستقظا كنت او نائما
سأعفى عقلى الان من تذكر كل التفاصيل
الا ان ما اذكره جيدا انى كنت اطير
نعم كنت اطير بدون اجنحة
اطير كما اسبح فى الماء
لا جاذبية تملكها الارض على جسدى اتوجه من مكان لمكان بنظرة عين
اود ان اذهب لاخر الطريق فانظر هناك وارفع قدمى من الارض
اطفو فوق الهواء ,شئ لا يشبه شئ اعرفه او عرفته , اعلو, اهبط , اتموضع, اتجنب
كان كل شئ سهلا مبهجا نقيا وحقيقا
وانظر حولى فاجد البشر يستخدمون اقدامهم فى المشى فاتعجب .... لماذا لا يطفون؟
كان هذا الحلم منذا اربع اعوام
وللحق فقد كانت الاعوام الاربعة التى تلته اطول من الربع قرن الذى سبقهم , كيف نسيت هذا الحلم؟
من انسانيه
كيف كان جميلا لدرجة انى حين استيقظت صباحا وقعت من فوق السرير وانا انزل الى الارض لانى انتظرت ان اطفو فى هواء الحجرة الى بابها متفاجئا ومتسائلا
؟ اكان الطفو حلما
ام ان الالم الذى يملا كتفى واستنادى الى المنضدة بجوار السرير والوقوف على قدمى كان هو الحلم؟!
قضيت نصف دقيقة افكر قبل ان اقوم هل اطفو ام أسير ايهما كان الحلم

23 comments:

أليس في بلاد العجائب Thursday, June 25, 2009 2:52:00 PM  

فدوما واجهتنى مشكلة انى شديد النسيان مع كل النساء اللائى عرفتهن كن يتذكرن حتى الانفاس وانا مجامل فمللت منهن. يتذكر تفاصيل تافهة ويتداعى منها الى غيرها منتجا عرضا يدعى الشرود وانا وان كنت احب دوما الكلام القليل فضلا عن الصمت المتامل



اعتقد والله اعلم ان الاسف كان للسبب دا

عُلم

حواء Thursday, June 25, 2009 3:20:00 PM  

ههههههههههههه
فكرتني بأغنيه انا طير في السما بتاعت
ايمان البحر درويش

الكلمة نور Thursday, June 25, 2009 3:38:00 PM  

اليس

عديها بقه

الكلمة نور Thursday, June 25, 2009 3:39:00 PM  

حواء

كان احساس مذهل
انتى مش متخيلة على فكرة

المهندس Thursday, June 25, 2009 5:04:00 PM  

الصديق / الكلمة نور
هوه اولا : انا مش فاهم حاجة ... وهذا يدل علي انه كلام كبير ومهم جدا .... لانه انا اخري الكلام المتوسط " ميديم سيز " اما الكلام الكبير فده فوق طاقتي.
ثانيا : " دوما واجهتني مشكلة اني شديد النسيان ...مع كل النساء اللائي عرفتهن .... " ايه ده كله ياعمنا ... اتاريك كنت مش طايق عمرو دياب امبارح ...اكيد اللي مش قدرت تنساه ... انه في واحدة من الكثيرات دول اشادت بعمورة قدامك
ثالثا : ارجوا الا تغضب من مزاحي معك ... فقط راعي " متوسطي الذكاء امثالي " في التدوينات القادمة. والسلام عليكم
ملحوظة : لازم تستخرج تصريح قبل ما تطير في الحلم ... احسن حلمك يطلع بيك علي الولايات المتحدة ... ونلاقيهم قبضوا علي واحد حالم ... بيحلق فوق البيت الابيض ... والحكاية مش ناقصة

الكلمة نور Thursday, June 25, 2009 6:11:00 PM  

مهندس

تصدق انا جيت اقرا التدوينة تانى بعد ما انت قلت مفهمتش حاجة
خالص
ودا دليل انى عبقرى اكيد او ملبوس :))
اذا حضرت يحترق اى عمورة ياعم
ودا مين عشان اقارن نفسى بيه
والله انت دمك خفيف

بالنسبة لتصاريح الطيران انا فاكر انى كنت مقضيها طيران فى الشارع بتاعنا مش اكتر
مش مستاهلة تصاريح

شكرا يا صديقى :)

الكلمة نور Thursday, June 25, 2009 6:26:00 PM  

بعد ما قريت التدوينة دى ومفهمتش حاجة
رجعت شوية تدوينات تانية عندى
انا مش باقرا بعد ما انزل على المدونة
هااااار اسود
دى حاجات مليانة اخطاء املائية ناهيك عن النحوية
طبعا غير الغموض
هو مين الشخص المعقد ده؟

المهندس Thursday, June 25, 2009 9:33:00 PM  

لو سمحت متغلطش في التدوينات السابقة ... احسن صاحب المدونة شرير ... وممكن يتخانق معاك ... انا بس كان ليا تعليق علي السطر ده " ذاكرتى تعمل بهذين الطريقتين " ...طبعا حضرتك فهمت انا اقصد ايه
مع خالص تحياتي ... وشكرا لقبولك الدعابة ...والسلام عليكم

الكلمة نور Friday, June 26, 2009 2:44:00 AM  

دا انا لقيت بلاوى كتير يا هندسة
مش عارف اصحح ايه ولا ايه
الحاجات الكتير خلتنى مش عارف ابدأ
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حواء Friday, June 26, 2009 4:01:00 PM  

بصراحه انا كمان كان بيجي عليا وقت اقرا بعض البوستات مره وعشره علشان اقدر اربط بين مجموعة الافكار المحطوطه
ولكن كنت فاكره نفسي غبيه
لكن كلام المهندس خلاني فعلا اكتشف اني مش انا بس اللي مش فهمه
وشجعني اقولك
راعي مستوانا الله يكرمك
مخنا استوي خلاص متجيش تكمل علي اللي باقي

الكلمة نور Friday, June 26, 2009 5:03:00 PM  

:)))))))
ماهو تقريبا انا باكتب خبطة واحدة زى ما باطلع السلم جرى جرى
فالافكار بتدخل فى بعض وتتعقد
ولما احاول ابسط فى وسط التعقيد تتعقد اكتر
:))
وانا مش باقدر اقرا اللى كتبته تانى
بابقى مكسوف شوية وشوية كمان بابقى زهقان انى اقرا لنفسى

بس لما قريت تانى لقيت فضايح اعزك الله
دى حاجات وهمية
بس هاحاول اركز شوية

أليس في بلاد العجائب Friday, June 26, 2009 7:14:00 PM  

انتو عاملينها حكاية ليه بس

شيل حرف من هنا و حط حرف هناك و حط نفسك مكان الكاتب
If I were in his shoes,....
كنت غالبا ما هبقي اقصد كذا


بس للحق دا بيرجع بردة للنفسنه

يعني لو متضايقة منه غير لو نيوترال
زي تعليقي اللي فوق دا انا حطيت كام حرف كده علشان هو قالي في اللي فات انه هيقول حاجة كده ففصلتها علي البترون اللي ناسب تجميعة الكلمات دي
ووصلت لرسالة ما!!!

اشوفلكش سكرتيرة تنقحلك ؟؟ :)



مش اسمها اخر بهدلة لازم ينوبنا منها حبة ولوفي القراءة ذاتها

الكلمة نور Friday, June 26, 2009 7:26:00 PM  

عندى سكرتيرة
لو عندك مراة بواب
:))
والله مانا عارف الناس محبكاها عليا ليه؟

الا هو ايه النيوترال ده؟
ناهيكى عن البترون

انا فعلا كنت هاقول حاجة بخصوص الاسف تتعلق باللى انتى شوفتيه وفهمتيه من غير ما اقوله بس للاسف انضم للحاجات المؤجلة اللى اصلا عايز اقول عنها بس مأجلها شوية

ايه رايكم اعرف اكتب فزاوير رمضان؟؟

أليس في بلاد العجائب Friday, June 26, 2009 8:13:00 PM  

neutral
pattern

اتحولوا بقدرة قادر لنيوترال = محايد وفي اللغة الالمانية دا يعتبر لا هو مذكر ولا مؤنث واللي اقصده الحيادية لا متضايق ولا فرحان لا بيك ولا منك

وباترن اصبح في العربي باترون= نموذج و بردة بتتقال علي النموذج الورقي اللي بيتقص عليه القماش في التفصيل

وترجع تقول بتتكلم كتير و مصدعانا


للاسف معندناش بواب اصل الحاجات دي بطلت..عم عثمان مات من زمان بس انت تلاقيك محضرتش الحصة دي

مش هستني اللي مأجلة علشان شكله كلام في الجناب وغالبا وصلت له

عن نفسي ممكن احطلك ليمت من 10 ل 20 حرف بالكتير و اظبط رد علي اد دول
يا بخت من زار و خفف وعلي راي مديري
The boss is not always right
but he is still the boss

الكلمة نور Friday, June 26, 2009 8:33:00 PM  

يااه هى الدنيا حصل فيها كل ده وانا فى المخبأ؟
نيوترال بقت محايد
وباترن بقت باترون

وبعدين ايه اخر جملة دى
يابخت من زار وخفف وبعدين حكمة الموظف المتزن هما ايه علاقتهم ببعض؟

وبتقولوا عليا باكتب غلط

على راى واحد صاحبى
احلى تلات حاجات فى الدنيا
حاجتين
اللحمة
:D

أليس في بلاد العجائب Friday, June 26, 2009 8:47:00 PM  

u r the boss here

سعادتك واهواءك و ما يريحك و ما يرضيك وما تقبله ليس بالضرورة يتشابه مع غيرك و قد اراه انا او غيري بصورة مختلفة

و لكن يبقي الواقع الاصيل وهو انك انت وحدك تملك حق القبول او الرفض :)

الكلمة نور Friday, June 26, 2009 9:16:00 PM  

صحيح
اذا عرف السبب
يبقى عليه العوض

دى حقيقة
انا حر بس انا مكنتش اعرف ان النفوس شايلة كدا لغاية ما المهندس قال وهيطير مننا الزباين :))

وطالما انا املك حق القبول والرفض

فانا ارفض وبشدة

أليس في بلاد العجائب Friday, June 26, 2009 9:28:00 PM  

انا ارفض اذا انا موجود ولا ايه ؟

بترفض ايه يا سيد قرارك :)

الكلمة نور Friday, June 26, 2009 9:50:00 PM  

مش عارف
بس بارفض ودا كويس

أليس في بلاد العجائب Friday, June 26, 2009 10:01:00 PM  

مبارك

الكلمة نور Friday, June 26, 2009 10:31:00 PM  

طيب
:)

sara rabie Saturday, June 27, 2009 11:15:00 AM  

حين استيقظت صباحا وقعت من فوق السرير

اعرفها جيدا
جدا كمان
تركيبة ما بين خضة ووجع وضحك
تدرك بقوة جسدك "المدلوق" على الارض
انك
بخ
صحيت
وبطلت طيران
:))

ممممممم الناس بتشتكى منك ليه بس؟
سيحتلهم دماغهم

هو انا اكتشفت علشان افهمك..واقدر اوصل للى عايز تقوله..لازم ابقى فايقة شووويه
مش نايمة اكلينكيا
:D:D

....

صباحك جنة

الكلمة نور Saturday, June 27, 2009 3:55:00 PM  

سارة

دا صباح طازة مسمعتوش قبل كدا
بس جربته شكرا قبل اى حاجة للصباح الجديد


اه وقعة السرير بتسيب الم فى الكرامة قبل وجع الضلوع من غير سبب
يمكن عشان المفاجأة؟


تقريبا الناس دماغهم وجعتهم منى
ومعاهم حق ايه اللى يجبرهم على اللخبطة دى؟ لاوصاحى اكلينكيا ولا عنده نعاس سريرى
انا نفسى لما قريت تانى مفهمتش حاجة
بصراحة عندهم حق

Popular Posts

عالماشى

لا ترهبوا طرق الهداية أن خلت من عابريها
ولا تأمنوا طرق الفساد و إن تزاحم سالكوها ..
عبد الرحمن الشرقاوى

زوار

Followers

Total Pageviews